العودة

محاضرة تثقيفية عن المهام الإعلامية للاعبين

١٦\٠٣\٢٠١٧
 
 
محاضرة تثقيفية عن المهام الإعلامية للاعبين
 
 
نظمت مؤسسة دوري نجوم قطر بالتعاون مع صندوق مكافآت  اللاعبين " ذخر"، محاضرة تثقيفية تحت عنوان ( المهام الإعلامية للاعبين )، وذلك بأحد الفنادق – صباح الخميس 16 مارس 2017 – بحضور السيد هاني طالب بلان الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، والسيد محمد أحمد العبدالله مدير إدارة الشؤون الرياضية بالمؤسسة.
 
وحاضر في الندوة التثقيفية التي تواجد فيها لاعبي دوري نجوم قطر والدرجة الثانية، ماجد الخليفي الإعلامي المعروف ورئيس تحرير جريدة استاد الدوحة والمحلل الفني بقنوات الكأس، وأحمد خليل الإعلامي المعروف بمجموعة قنوات بي ان سبورتس، حيث تحدث كلاً منهما للاعبين عن المهام الإعلامية ومايجب على اللاعب أن يفعله تجاه الإعلام الذي هو شريك أساسي ومهم.
 
بدأت المحاضرة التثقيفية بعرض عن المهام الإعلامية للاعبين والتي تتضمن: الحياة العامة للاعبين مع الإعلام، وتشمل التعامل مع مواقع التواصل الإجتماعي وكيفية التعامل معها بما يخدم اللاعب بشكل إيجابي ولايعود بالضرر عليه أو على ناديه، وأيضاً التعامل مع الإعلام خارج أسوار الأندية من خلال القنوات التلفزيونية أو الصحافة أو أي وسيلة إعلامية أخرى، حيث يتوجب قبل إجراء أي مقابلة استشارة المسؤل الإعلامي للنادي والحصول على الإذن المسبق.
 


كما تشمل المهام الإعلامية للاعبين، واجبات وشروط إعلامية خلال المباريات، ومنها الحضور للمؤتمرات الصحفية التي تسبق المباريات وهي إجبارية وتشمل المدرب ولاعب من النادي، واللقاءات السريعة بعد المباراة ( فلاش إنترفيو ) وهي إجبارية ومقتصرة على اللاعبين فقط، حيث أنه في حال عدم قبول اللاعب المرشح للمقابلة سيُعرض نفسه والنادي للعقوبة المالية، وأيضاً المنطقة الإعلامية المختلطة ( مكس زوون ) وفي هذه المنطقة يكون للجميع حرية التصرف في عمل اللقاءات من عدمها فهي ليست إجبارية، ولكن يجب على الجميع بشكل إلزامي المرور من هذه المنطقة سواء لاعبين أو مدربين.
 
ومن الشروط والواجبات الإعلامية خلال المباريات أيضاً، المؤتمرات الصحفية بعد المباراة وتشمل المدرب فقط، كما يتوجب على الجميع لاعبين ومدربين عدم إجراء أي مقابلة إلا في الأماكن المخصصة بحيث يشترط تواجد اللوحات الإعلانية الخاصة بالبطولة خلف أي لقاء.
 
وتحدث ماجد الخليفي رئيس تحرير جريدة استاد الدوحة والمحلل الفني في قنوات الكأس، وثمن في البداية على هذه الندوة الهامة للغاية والتي تُبيّن للاعب مهامه الإعلامية التي يجب عليه القيام بها في إطار الشراكة الهامة والحيوية مع الإعلام الذي هو شريك أساسي، فكلاهما يحتاج الآخر وبينهما ترابط كبير.
 


وأعرب عن سعادته بالتحدث في هذه المحاضرة، مقدماً الشكر لكل القائمين عليها والمنظمين، وقال:" من واقع خبرتي أفضل التحدث في بعض النقاط التي يجب أن يتحلى بها اللاعب في حديثه للإعلام سواء المقروء أو المرئي أو المسموع أو أي وسائل إعلام أخرى، وهي أنه يجب على اللاعب أن يكون مبتسماً دائماً، ولابد أن يتحلى بالثقة بالنفس، ولو تحدث مثلاً في الميكس زوون يركز على المباراة ولايتطرق لأي مشاكل أو أزمات كما يحدث من البعض، كما يجب الجلوس بإنضباط وتركيز في المؤتمرات الصحفية ويكون لديه ثقة بنفسه أثناء الحديث ويختصر ولايسرد تفاصيل كثيرة، كما يجب عليه أن يعلم أن الأضواء والكاميرات دائماً تكون مُسلطة عليه ولذا يجب التركيز ومعرفة كيفية التعامل.
 
وأشار إلى أنه من المهم للاعب أن يطالع كل الأخبار ويكون على علم بالندوات التثقيفية التي من شأنها أن تفيده وتُكسبه خبرات كبيرة.
 
ومن جانبه، تحدث أحمد خليل الإعلامي في مجموعة قنوات بي ان سبورتس، وقال:" يُشرفني التواجد في هذه المحاضرة، وأثمن وأقدر كثيراً موضوعها الهام، ومن الأهمية للاعب أن يعرف أن تعامله مع الإعلام هو جزء من صميم عمله، ولهذا فيجب التعود على التعامل مع الإعلام لأن هذه المواقف تجعل اللاعب يكتسب الخبرة، كما أنه من المهم التأكيد على أن كل لاعب لديه قناة تلفزيونية من خلال حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي التي قد تُوظف بالشكل الصحيح أو العكس، مشيراً إلى أنه يجب على اللاعب أن يتعود على الحديث مع الإعلام، حيث أن كلاً منهما يحتاج الآخر.
 
 
 
SHARE
 
 
الراعي الاستراتيجي
الراعي الرسمي
شريك العمل