العودة

علي قادري لـ"QSL": المركز السابع غير مرضٍ والإصابات حرمتنا من المربع

٢٠\٠٣\٢٠١٧
 
 
علي قادري لـ
 
 
أكد علي قادري لاعب وسط الاهلي ان فريقه بات قريباً من تثبيت اقدامه بدوري نجوم قطر والابتعاد عن خطر وشبح الهبوط الى الدرجة الثانية، وقال في تصريحات خاصة لموقع مؤسسة دوري نجوم قطر ان الفارق بين الاهلي والخور الحادي عشر وصل الى 6 نقاط وهو فارق يكفي ان شاء الله للبقاء، وان كنا بحاجة الى 3 نقاط من المباريات الثلاثة المتبقية لضمان البقاء رسمياً.
 
أضاف قادري: لا نفكر في الهبوط والبقاء خلال المباريات الثلاثة المتبقية، ونفكر فقط في كيفية تحسين مركز العميد بجدول الترتيب والتقدم للامام واحتلال مركز افضل من السابع الذي يحتله الفريق حالياً.
 
 واستطرد نجم وسط الاهلي قائلاً: اعتقد ان حصولنا على النقاط التسع المتبقية سيحسن موقفنا خاصة في بطولة كأس سمو الأمير، ونحن لا نفكر في تحسين ترتيبنا بالدوري من اجل تفادي الفرق الاقوى في كأس الأمير وخوض البطولة الغالية في مرحلة متقدمة ولكن لاننا كلاعبين لا نرض ان يكون الاهلي في المركز الثامن او التاسع، ولا نرض حتى ان يكون في المركز السابع الذي يتواجد فيه حالياً، واعتقد ان الامل قائم لتحقيق مركز افضل من خلال الفوز في المباريات الثلاثة المتبقية.
 
وسيلاقي الأهلي نظيره الخريطيات في الأسبوع الرابع والعشرين، ولخويا في الأسبوع الخامس والعشرين، ومعيذر في الأسبوع السادس والعشرين.
 
ورداً على سؤال حول تراجع الفريق الى السابع، قال علي قادري: لم نتراجع ولم يهبط مستوانا، لكننا تعرضنا لمواقف صعبة هذا الموسم بسبب الاصابات والغيابات، وقد خضنا بعض المباريات ابرزها امام الريان في القسم الثاني بدون 7 او 8 من لاعبينا الاساسيين، ولولا هذه الغيابات لكان الاهلي الان في المركز الخامس.


 
وأشار الى ان الاهلي قادر على تكرار سيناريو الموسم الماضي عندما كان تاسعاً في الجولة الثالثة والعشرين وقفز الى المركز السادس، وقال: هدفنا في المقام الاول ايضاً في المباريات المتبقية تقديم صورة طيبة ومستويات تليق باسم الاهلي، كما سنحاول استغلال هذه المباريات بشكل جيد كاستعداد قوي لمنافسات كأس سمو الأمير.
 
وعن تفاوت المستوى وتذبذبه هذا الموسم، قال اللاعب: حقيقة الامر ان الاهلي عاش اجواء ادارية جيدة هذا الموسم، والمشكلة اننا عانينا في الدقائق الاخيرة لبعض المباريات والتي تفوقنا فيها لعباً واداءً ونتيجة وللأسف خرجنا بالتعادل او بالخسارة في الدقائق الاخيرة وبشكل غير متوقع ولا يتناسب مع ما قدمناه من مستويات جيدة كنا نستحق بسببها الفوز وتحقيق الانتصارات.
 
وتابع: كنا نخطط منذ بداية الموسم من اجل المنافسة على الوصول الى المربع الذهبي، او المركز الخامس على اقل تقدير لكن هذه هي كرة القدم قد تتعرض فيها لمواقف غير متوقعة وتجبرك على نتائج لم تكن في الحسبان.
 
واعترف بان الموسم الحالي من اصعب المواسم بدوري نجوم قطر، وقال: كلاعبين نتوقع باستمرار ان يكون الموسم التالي هو الاصعب، لكن الموسم الحالي كان اكثر صعوبة بسبب قرار تقليص عدد فرق الدوري إلى 12 بداية من الموسم القادم، وهو الأمر الذي جعل التنافس شرساً وصعباً هذا الموسم وخاصة في القاع.
 
واعتبر قادري ان هبوط أي فريق كبير امراً غير عادياً، وقال: ومع ذلك ففي النهاية كرة القدم لا تعترف بصغير او كبير وتعترف بالنتائج والمستويات فقط.
 
وعن مستواه هذا الموسم، قال قادري: ربما كان اقل نسبياً من الموسم الماضي، لكن احاول باستمرار تطوير مستواى وادائي والحمد لله في المباريات الاخيرة استعدت الكثير من مستواى المعروف.
 
وأكد على ان غياب يونس على قائد الوسط والنجم الايراني مجتبي جباري في بعض المباريات ألقى على عاتقه مسئولية كبيرة، وقال: رغم كل ذلك فالأهلي بمن حضر وانضمام احمد عبد المقصود للفريق في الانتقالات الشتوية خفف كثيراً من العبء الكبير.
 
وحول توقعاته للصراع الدائر بين لخويا والسد على اللقب، قال قادري: الاقرب رقمياً وحتي الان هو لخويا، لكننا سنسعى لتعطيله في مباراته معنا في الجولة الخامسة والعشرين، واتوقع ان تكون المباراة قوية ومثيرة خاصة وان لخويا لم يضمن اللقب وسيسعى للعب بقوة من اجل الفوز، والاهلي ايضاً يعشق مثل هذه المباريات القوية.
 
SHARE
 
 
الراعي الاستراتيجي
الراعي الرسمي
شريك العمل