العودة

كأس قطر 2017- نصف النهائي- مباراة لخويا والجيش- التقديم

٢٠\٠٤\٢٠١٧
 
 
كأس قطر 2017- نصف النهائي- مباراة لخويا والجيش- التقديم
 
 
يخوض فريقا لخويا والجيش -الجمعة 21 من ابريل- مواجهة حاسمة في نصف نهائي كأس قطر 2017، وذلك على استاد جاسم بن حمد بالسد بالساعة السابعة مساءً، ويتوقع ان تكون المباراة مثيرة وساخنة، حيث يطمح الجيش الى التطلع للفوز من جديد بكأس قطر التي سبق له ان حمل لقبها في النسختين الأول والثالثة، وذلك من خلال  عبور غريمه والوصول الى المباراة النهائية، فيما يطمح لخويا الى انجاز جيد بعد ان فاز بدرع الدوري، كما انه من الفرق التي حملت كأس قطر في نسختها الثانية.
 
 لخويا يعيش نشوة الفوز بلقب الدوري والوضع الاسيوي المميز، فيما الجيش يطمح إلى تحقيق الفوز للوصول إلى النهائي والمنافسة على اللقب، وهذا ما يجعل المدربين بلماضي ولموشي يتعاملان بواقعية من اجل الوصول الى التشكيلة المثالية التي يمكن ان تقود أي منهما إلى المباراة النهائية.
 
وبلا شك ان الفريق الأكثر هدوءً وتركيزاً في الملعب سيكون هو الاقرب الى الفوز، وكذلك استخدام الادوات بطريقة مناسبة يمكن ان يوفر السبيل للوصول الى الخروج بنتيجة ايجابية.
 
الفريفان كبيران ولا توجد اي حالة غموض او عدم وضوح بينهما وان الامر مكشوفاً جداً لهما،  لاسيما انهما تقابلا في الدوري الاخير مرتين وكانت الكفة فيهما راجحة للخويا، حيث فاز مرتين على الجيش،   الا ان اشتراطات المواجهة واهميتها يمكن ان تجعل التعامل الفني في المباراة ومجرياتها قد يغير المعادلة في اللقاء او العكس.
 
ودائماً تحفل مباريات الفريقين بالندية والاثارة والمستوى الفني الرفيع وهو امر طبيعي جداً نظراً لما يضمه الفريقان من نجوم كبار من مواطنين ومحترفين، وذلك يمهد الطريق للمدربين للوقوف على ادق التفاصيل، وأن الحسبة التكتيكية ستكون من خلال ما لديهما من لاعبين، حيث يمثل  هجوم الفريقين نقطة قوة لهما، وعنوان النجاح من خلال تواجد رومارينيو وراشدوف وكيتا في الجيش، ونام تي هي المساكني والمعز في لخويا، والركائز الاخرى التي تدعمهما من الوسط وعبر الاطراف وكل له اسلوبه في اللعب من اجل الوصول الى المرمى وهز الشباك من خلال بوضيف مهندس وسط لخويا ومعه لويز مارتن، فيما سيكون في الجيش مثناني ومجدي صديق ومحمد عبد الرب،  اما الدفاع فان كل فريق فيه ادواته، ولديهما لاعبين على مستوى جيد في هذا المركز.
 
وتبقى كل الاحتمالات قائمة في اللقاء الكبير، فكل فريق لديه القدرة والفرصة للفوز على الآخر.
 
يمكنكم شراء التذاكر إلكترونياً عبر الضغط  هنا
 
SHARE
 
 
الراعي الاستراتيجي
الراعي الرسمي
شريك العمل