تقارير المباريات

دوري نجوم QNB : السد 1 – 2 الريان

27/10/2017

دوري نجوم QNB : السد 1 – 2 الريان


 

نجح الريان في هزيمة السد بهدفين مقابل هدف في كلاسيكو قطر ضمن مباريات الأسبوع السادس لدوري نجوم QNB في اللقاء الذي أقيم مساء الجمعة على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، ورفع رصيده الريان الى 15 نقطة وهو نفس رصيد السد، وكان الكلاسيكو مثيراً وجميلاً ممتعاً جداً وسط حضور جماهير كبير استحق المتعة الكروية الرائعة.

 

وانهى السد الشوط الاول بتقدمه بهدف عن طريق هدافه بغداد بونجاح الذي سجله بالدقيقة 12 من هجمة سريعة خاطفة مررها من الجهة اليمنى مصعب خضر واكملها بونجاح الى الشباك بعد افتقد الدفاع الرياني التركيز ومرقبة الهجوم السداوي، وهذا الهدف رفع اكثر من مستوى الاثارة والحماس والندية في المباراة،  ورفع من سرعة  اللقاء،  وكان السد كان اكثر حضوراً في ساحة الرهيب وتهديد مرمى عمر باري، حيث كانت الدقيقة 7 قد شهدت كرة قوية ردها القائم الايمين للحارس عمر باري بعد ان سددها ياسر ابو بكر وهي التي اشرت ان الزعيم عازم على التسجيل .

 

 وبعد ان سجل السد هدفه الاول انقذ كسولا مرمى الريان من كرة خطيره سددها بونجاح  وعبرت الحارس الا ان كسولا ابعدها قبل ان تعبر خط المرمى، وقد بدأ الريان الرد بالدقيقة 24 التي شهدت كرة خرجت من يد الحارس الشيب ولم تترجم الى هدف واخرى وضعها تباتا امام حمد الله الا ان رأسيته اخطأت المرمى وضاعت فرصة التعادل، وتحسن كثر اداء الريان بعد دخول سيبستيان بالدقيقة 28 بدلاً من احمد السعدي، حيث بادر الريان بالهجوم وهو ما جعل الخطر الهجومي السداوي يتراجع عما كان عليه ولاحت اكثر من فرصة للتعادل الا ان الريان لم يستغلها.

 

وفي الشوط الثاني انقلبت الامور رأساً على عقب وسيطر الريان بوقت مبكر على مجرياته وهدد مرمى الشيب بوقت مبكر بحثاً عن التعادل وسط تراجع ملحوظ للسد، وهو ما جعله يعود سريعاً عن طريق عبدالرزاق حمد الله بالدقيقة 55 من كرة تسلمها بالجزاء وحاول ومن ثم سددها لتضرب القائم الايسر وتعانق شباك الشيب.

 

وهذا الهدف ساهم في رفع معنويات الريان ولاعبيه وبمساندة جماهيرية كبيرة، وقد حاول السد ان يوقف إنتفاضة الرهيب الا انه لم يستطع ولم تنفع تبدييلات المدرب فيريرا الذي استنجد بحمرون ليعود الريان ويتقدم بهدف ثان بالدقيقة 71 من كرة توغل بها الكوري مايونجين وعبر مصعب خضر وداخل منطقة الجزاء وسددها قوية اخذت طريقها الى شباك الزعيم.

 

وبعدها لم يجد السد ما يخسره فبادر بالهجوم الا ان ردة فعل الريان كانت قوية وظل يهدد مرمى السد عبر الكرات السريعة، فيما دب النشاط بالدقائق الاخيرة في صفوف الزعيم ولكن عمر باري حارس الريان تصدى للكثير من الهجمات هو وخط الدفاع الذي أجاد وتألق وحد من خطورة السد ولاعبيه في المباراة التي مع توالي دقائقها إنتهت لمصلحة الريان بهدفين مقابل هدف.