تقارير المباريات

كأس QSL – المجموعة الثانية – نتائج مباريات الجولة الرابعة

12/11/2017

كأس QSL – المجموعة الثانية – نتائج مباريات الجولة الرابعة


 

أقيمت مساء الأحد 12 نوفمبر مباريات الجولة الرابعة لحساب المجموعة الثانية من بطولة كأس QSL والتي جاءت قوية ومثيرة في أحداثها، حيث سعت كل الفرق لتحقيق الفوز وتقديم المستوى الجيد بالرغم من أن غالبية الفرق تحرص على منح الفرصة لبعض اللاعبين الشباب والبدلاء.

 

وقد أسفرت المباريات الثلاثة عن فوز الريان على أم صلال بهدف دون رد ليتأهل بذلك إلى الدور نصف النهائي بعدما وصل رصيده إلى 12 نقطة من 4 مباريات، حيث لم يخسر أي جولة في الجولات الماضية، كما فاز العربي على السد بخمسة أهداف مقابل أربعة ليودع السد البطولة قبل جولة واحدة من النهاية حيث لم يفوز في أي مباراة، وتعادل المرخية والأهلي بدون أهداف.

 

وإلى نتائج مباريات الجولة الرابعة في المجموعة الثانية:

الريان 1 - 0 أم صلال

واصل الريان انتصاراته وحقق فوزه الرابع على التوالي بتغلبه بهدف نظيف على ام صلال في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الاحد بالجولة الرابعة للمجموعة الثانية، ورفع الريان رصيده الى 12 نقطة ويتأهل بها الى الدور قبل النهائي، في حين توقف رصيد ام صلال عند 5 نقاط، واستحق الريان الفوز والحصول على النقاط الثلاثة لانه كان الفريق الافضل والاخطر طوال شوطي اللقاء واهدر لاعبيه الكثير من الفرص الخطيرة.

 

وشهد الشوط الاول تفوق كبير للريان والذي سعى الى احراز الهدف الاول، ونجح الريان في فرض سيطرته على اللقاء من خلال الانتشار الجيد للاعبيه داخل ارض الملعب، وتمكن الريان من صنع الكثير من الفرص الخطيرة التي هدد بها مرمى منافسه، وفي الوقت الذي لعب فيه الريان بطريقة هجومية صريحة فإن ام صلال لعب بطريقة متوازنة حيث تراجع لاعبيه الى الوراء وكان الاعتماد على المرتدات السريعة، لكن هذه المرتدات لم تشكل خطورة حقيقية على مرمى الريان.

 

 وعلى الرغم من تفوق الريان طوال الشوط الاول الا انه افتقد اللمسة الاخيرة، حيث اهدر لاعبيه الكثير من الفرص المؤكدة ليحسم التعادل السلبي الشوط الاول.

 

 واستمر الصراع بين الفريقين في الشوط الثاني، حيث واصل الريان في اللعب بنفس طريقته الهجومية وبحث عن هدف التقدم، في الوقت الذي اعتمد فيه ام صلال على طريقته الخاصة التي قامت على التأمين الدفاعي مع القيام بالمرتدات السريعة، وسعى الدانماركي مايكل لاودروب ـ مدرب الريان ـ الى تنشيط هجوم فريقه فدفع بالمحترف المغربي عبد الرزاق حمدالله بالدقيقة 67.

 

وبالفعل تمكن عبد الرزاق حمدالله من احراز هدف الريان بالدقيقة 81 بعد تمريرة طولية متقنة من محسن متولي وليضع حمدالله الكرة في المرمى، وبعدها مباشرة اهدر حمدالله فرصة احراز الهدف الثاني للريان.

 

وحاول ام صلال استغلال الدقائق الاخيرة في الشوط الثاني من اجل تعديل النتيجة واحراز هدف التعادل، لكن الريان تمكن من المحافظة على تقدمه ليكون اول المتأهلين الى نصف النهائي. 

السد 4 - 5 العربي

وفي مباراة أخرى، حقق العربي فوزاً مثيراً على السد بخمسة اهداف مقابل اربعة، ليرفع العربي رصيده إلى 5 نقاط ويزاحم على المقعد الثاني في التأهل للدور نصف النهائي عن المجموعة الثانية، بينما ودع السد البطولة بعدما خسر في الجولات الأربعة الماضية وقبل جولة واحدة من نهاية دور المجموعات.

 

وكان الشوط الاول قد انتهى بتعادل ايجابي مثير بين الفريقين بثلاثية لكل منهما، فقد بدأ العربي التسجيل بالدقيقة الثانية عن طريق يوسف احمد، فيما رد السد بالدقيقة السادسة بهدف التعادل من ركلة جزاء سجل منها يوغرطة حمرون، واستمر السجال الهجومي المثير بين الفريقين حتى تقدم السد عن طريق اللاعب الشاب رامي سهيل بتسجيله الهدف الثاني للسد بالدقيقة الخامسة عشرة، الا  ان رد العربي جاء سريعاً وبعد دقيقتين عن طريق طارق حامد.

 

 وتصاعدت الاثارة بين الفريقين ومعها تصاعدت الرغبة بأهداف اخرى، ليعود السد الى التقدم ويسجل الهدف الثالث عن طريق حاتم كمال بالدقيقة 29، الا ان العربي أصر ان يعود مجدداً وبادر بالهجوم صوب مرمى السد ليعود يوسف احمد بتسجيل هدف التعادل للعربي بالدقيقة 33، وهو هدفه الشخصي الثاني بالمباراة، وانتهى الشوط الاول بالتعادل الايجابي 3 / 3.

 

واستمر التنافس المثير بين الفريقين مع انطلاقة الشوط الثاني لينجح العربي بإضافة الهدف الرابع عن طريق محمد عاطف بالدقيقة 71 من المباراة، لكن يوغرطة حمرون عاد مجدداً وادرك التعادل للسد وسجل هدفه الشخصي الثاني بالمباراة بالدقيقة 76، ويبدو ان الاهداف والاثارة التي كان عليها الفريقين لم تبقي التعادل الايجابي قائماً وليندفع العربي  مجدداً بقوة، واستطاع حامد اسماعيل تسجيل الهدف الخامس للعربي بالدقيقة 81 من المباراة، وحاول السد العودة الا ان الوقت المتبقي لم يسعفه لتنتهي المباراة بفوز العربي بخمسة أهداف مقابل أربعة.

المرخية 0 - 0 الأهلي

وفي المباراة الثالثة، تعادل فريقا المرخية والأهلي بدون أهداف في المباراة التي جمعتهما على ملعب سعود بن عبدالرحمن بنادي الوكرة، ليرفع كل فريق رصيده إلى 5 نقاط وتبقى حظوظ كلاهما قائمة في التأهل للدور نصف النهائي مع الريان، حيث ستكون المنافسة كبيرة في الجولة الخامسة بين أربعة فرق من هذه المجموعة على الصعود لنصف النهائي وهم: أم صلال والعربي والمرخية والأهلي ولكل منهم 5 نقاط، وستحسم الجولة الخامسة والأخيرة الفريق الثاني المتأهل مع الرهيب.

 

قدم الفريقان مباراة جيدة لم يكن ينقصها سوى تسجيل الأهداف، حيث أخفق كلاهما في الوصول الى مرمى الآخر رغم الفرص الكثيرة التي اتيحت، وكانت رغبة الفريقين في تحقيق الفوز واضحة من خلال الطريقة المفتوحة التي لعبا بها خاصة المرخية الذي كان الأكثر هجوماً من خلال اللعب الهجومي الذي قابلة تنظيم دفاعي من الأهلي مع الإعتماد على الهجمات السربعة الخاطفة التي كادت تشكل خطورة على مرمى المرخية، ولكن بمرور الوقت لم يتمكن أي فريق من التسجيل لينتهي الشوط الثاني والمباراة بالتعادل السلبي.